تحويل المؤسسات الفردية الى شركات الشخص الواحد:

أجاز النظام الجديد للشركات تأسيس شركة الشخص الواحد بهدف تشجيع العمل المؤسسى بما يحقق الاستدامة والنمو للشركات عليه نجد أهمية تحويل المؤسسات الفردية الى شركات الشخص الواحد له عده مزايا من أهمها :

1.شركة الشخص الواحد لها شخصية اعتبارية مستقلة عن الذمة المالية لمالكها بعكس المؤسسة الفردية لا يكون لها ذمة مالية مستقلة عن صاحبها .

  1. مسئولية الشريك الوحيد فى شركة الشخص الواحد عن الديون والالتزامات والخسائر تكون محدودة بمقدار رأس مال الشركة ولا يتجاوز ذلك الى أمواله الخاصة .
  2. استمرارية العمل التجاري وسهولة انتقاله فى حالة الوفاه لا قدر الله,لا تعنى انتهاء أعمال الشركة بل تنتقل الشركة بما لها وما عليها الى ورثته وتحويل الشركة من شركة شخص واحد الى شركة متعددة الشركاء بسهولة ويسر تام .
  3. تؤدى الى الحد من تأسيس شركات وهمية صورية ومن التجارب الموجودة فعليا يتم تأسيس شركة مكونة من شريكين من أو اكثر فى حين أن الواقع هو أن هذه الشركة مملوكة فعليا لشخص واحد فقط وأن سبب وجود اكثر من شريك هو استيفاء لمتطلبات نظام الشركات فى عقد الشركة .
  4. سهولة اتخاذ القرارات داخل الشركة ومرونة ادارتها فوجود شريك واحد يمنحه جميع الصلاحيات والسلطات الممنوحة للمدير كونه الشريك الوحيد فذلك يعطيه الفرصة لإدارة الشركة بشكل مرن وسلس دون الحاجة لأخذ موافقة أحد .

فلا شك أن فكرة إنشاء شركة الشخص الواحد هي مكملة لهذا النهج الاقتصادي ورؤية المملكة 2030، والتي تهدف المملكة من ورائه توسيع فرص العمل التجاري .