فوائد وأهميته التنظيم الادارى:

ماهو التنظيم الاداري :

التنظيم الإداري هو عملية توجيه مستمرّة للعناصر البشرية ، للوصول إلى أهداف مرسومة بأقلّ وقت وجهد وتكلفة ممكنة ، وتستخدم هذه الأنماط في المؤسسات ، والشركات ، والبنوك ، وغالباً ما يتخذّ شكل التنظيم الإداري الشكل الهرمي ، وعليه تصنّف الفئات الموجودة من أعلى الهرم الإداري إلى أسفله.

ويستخدم التنظيم لأغراض كثيرة في المؤسسات، ليعلم العاملون بها  وظائفهم وإلّا لأصبح هناك فوضى في إطار المؤسسة، ولن يتحقّق الشرط الأساسي من العمليّة التنظيميّة، وهي تحقيق الأهداف، وتعدّ عمليّة اتخاذ القرار هي العمليّة التي يقوم بها المدير الإدراري لحل المشاكل التي قدّ تواجه المؤسسة، واتخاذ القرارات التي يمكن من خلالها تحقيق أهداف المؤسسة.

أهمية وفوائد التنظيم الإداري فى العملية الادارية :

التنظيم الإداري له دور في إحداث الاستجابة للمتغيرات التي تحدث في محيط الوظيفة والفرد الذي يعمل بها. مثل التوزيع العلمي الصحيح للوظائف المتاحة لكل موظف ، دون أن يكون هناك تأثير شخصي على أحدهم. كما أنَّ التنظيم الإداري الصحيح يمنع الازدواجية ، والتكرار في الأعمال الموكولة إلى الموظفين. يعطي الأعمال الوظيفية لكل شخص حسب خبرته ، واختصاص دراسته ، والمؤه

ل العلمي الذي حصل عليه. يقوم بتحدبد العلاقة بين الموظفين ، حيث إن كلّ موظف يعرف واجباته ، وتبادل المعرفة والمعلومات بين الموظفين أصحاب الاختصاصات المتعدّدة .

وقد واكب نمو منظمات الأعمال اهتماما كبيرا من قبل علماء الإدارة والممارسين , في توضيح أهمية التنظيم باعتباره الأداة التي تساعد على التطبيق المتزايد لمبدأ التخصص وتقسيم العمل , وأيضا الإطار الذي يرسم شكل العلاقات وتفاعلها وتوحيد الجهود الجماعية وأخيرا اتخاذ القرارات على كافة المستويات التنظيمية بغية تحقيق الأهداف المتفق عليها .