مفهوم الشركات المهنية :

هي شركة ذات شخصية اعتبارية مستقلة يؤسسها شخص أو أكثر من المرخص لهم نظاما بممارسة مهنة حرة واحدة أو أكثر على سبيل المثال ” الاستشارات الادارية , الاستشارات الهندسية , المحاسبة , المحاماة ” ويكون غرضها ممارسة تلك المهن , وتتخذ الشركة أحد الشركات التالية :

  1. شركة تضامن .
  2. شركة مساهمة .
  3. شركة توصية بسيطة .
  4. شركة ذات مسؤولية محدودة.

ومع ذلك يجوز أن يمارس الشريك أو المساهم مهنته الحرة خارج الشركة إذا وافق باقي الشركاء على ذلك كتابة أو حصل على موافقة الجمعية العامة بحسب الأحوال ,كما يجوز أن يشارك أو يساهم في الشركة المهنية شخص ذو صفة طبيعية من غير المرخص لهم بممارسة المهنة أو المهن الحرة محل نشاطها ماعدا شركة التضامن وشركة التوصية البسيطة .

ويمكن للشخص المرخص له بممارسة مهنة حرة واحدة أن يؤسس شركة مهنية ذات مسؤولية محدودة من شخص واحد لممارسة مهنته من خلالها وإذا كان مرخصا له بممارسة اكثر من مهنه فله ممارسة كل تلك المهن أو بعضها من خلال الشركة , ولا تمارس الشركة المهنية المهنة أو المهن الحرة محل نشاطها إلا عن طريق شركائها أو مساهميها المرخص لهم ومع ذلك يجوز للشركة الاستعانة فى اعمالها بأشخاص مرخص لهم بممارسة المهنة محل نشاطها على أن يخضعوا في ذلك لإشراف الشركة ومسؤوليتها .

إذا فقد شريك أو مساهم في الشركة المهنية ترخيص ممارسة مهنته الحرة بصفة مؤقتة وجب عليه أن يمتنع عن العمل في الشركة بشكل فوري وكامل , وإذا كان الممارس الوحيد من بين الشركاء أو المساهمين وجب على الشركة أن تتوقف عن ممارسة تلك المهنة الى حين استعادة الترخيص .

ومن الممارسات التى لا يجوز للشركة أو الشركاء ممارستها  :

  • لا يجوز للشركة المهنية ممارسة الأعمال التجارية أو المشاركة فى تأسيس الشركات التجارية .
  • لا يجوز للشريك أو المساهم أن يشارك أو يساهم في شركة مهنية أخرى تمارس نفس المهنة الحرة .
  • لا يجوز للشريك أو المساهم ممارسة مهنته الحرة إلا عن طريق الشركة مالم تكن الشركة المهنية مملوكة لشخص واحد .
  • لا يجوز أن يكتسب الشريك أو المساهم في الشركة المهنية صفة التاجر تبعا لشراكته أو ملكيته للأسهم .
  • لا يجوز أن تتضمن سلطة المدير أو مجلس الادارة في الشركات المهنية مايخل باستقلالية الشركاء أو المساهمين في ممارستهم لمهنهم الحرة .